** انغلاق أم انفتاح :

للاستاذ:- يونس شتات

ترى بعض الفئات في مجتمعنا أن الحضارة الغربية التي صارت تسمى حضارة حديثة، والتي غزت مجتمعاتنا وتعلق بذيولها وافرازاتها شبابنا ، قد جلبت لنا الضرر والفساد ، وكانت سببا في انحراف الشباب وبعدهم عن الدين وعن عاداتنا وتقاليدنا، وصرنا نرى ذلك في سلوك الشباب والملابس التي يرتدونها ، وبخاصة الفتيات اللواتي صرن يركضن خلف (الموضة) وصرعاتها .
ويرون أنه لا بد أن من وضع حدّ لما يجري أمام أعيننا في مجتمعنا المسلم المحافظ . ويودجهون اللوم لمن ينغمس في هذه المظاهر .

ويرى آخرون أنه لا يمكن منع مثل هذه المظاهر او وقفها لأنها تدخل تحت باب الحرية الشخصية ، وأن إفرازات الحضارة الحديثة قد اجتاحت العالم بأسرة ، وأصبحت طراز معيشة ونموذج حياة قربت المجتمعات من بعضها بفضل وسائل الاتصالات الحديثة والمتطورة .

وهم يرون أن العرب المسلمين حينما فتحوا بلاد الفرس والروم قد تأثروا بهم وترجموا علومهم وآدابهم واقتبسوا نمط حياتهم في المأكل والمشرب ، ولم يعترض الفقهاء على التطورات التي حدثت في المجتمعات العربية في العصرين الأموي والعباسي .

وربما كان الصواب أن تتصدى التربية المقدمة للشباب والأجيال لهذه التحديات التي يواجهها
الشباب ، وللتغيرات التي طرأت على مجتمعاتنا نتيجة التسارع العلمي والتقني الذي تواجهه، ولا بد للتربية أن تكسب التلاميذ المناعة الذاتية وتكسبهم مهارات حل المشكلات ومواجهة التحديات .

إن يتعلم ابناؤنا كيف يميزون الصواب من الخطأ وأن يختاروا السلوك الصحيح خير من حجب المستجدات عنهم ومنعهم من الوصول إليها.

لا شك أن أبناءنا يعيشون تحديات قاسية لم نعشها نحن في الجيل الماضي ، وأن علينا ان نعينهم على مواجهة هذه التحديات ، وليس الاكتفاء بتوجيه اللوم لهم .

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s