رحلة المسلة

بقلم خليل السكجي

المسلّةالفرعونية في استانبول هذه الأعجوبة الصخرية من الجرانيت الوردي، والتي يبلغ طولها 42 متراً وطول كل ضلع من قطرها أكثر من أربعة أمتار نقلت من مصر 350 م
هذه هي الأعجوبة التي تكمن في أن العمال بحثوا عن كتلة صخرية متماسكة وكبيرة وصلبة. بعد سنة من البحث والتنقيب المضني وجدوا ضالتهم على بعد كيلومتر من الضفة الشرقية للنيل. ثم استهلكوا من أعمارهم أكثر من خمس سنوات في نحت وتسوية السطح والجوانب. وبعد ان صار لديهم مسلّة نائمة وملتصقة بالصخر تحتها، فكّروا ستة أشهر في الطريقة الأمثل لفصلها عن الجبل. ثم حفروا أنفاقاً متوازية وقاموا بحشو الأنفاق بالخشب، ثم بدأوا بتبليل الخشب بالماء كي يتمدد ويفصل المسلّة عن بقية الصخر. كل يوم كانوا يذهبون ويبللون الخشب بالماء وينتظرون. بعد شهر، شهرين، وربما ثلاثة تمدد الخشب بما يكفي ليشكل ضغطاً لرفع المسلّة.
لا بد أن العمال بكوا وماتوا غيظاً أو عقاباً. أما المسلّة فبقيت مكانها منذ 3500 سنة.
لِمَ كل هذا التعب ومن أجل ماذا كل هذا الصبر؟
إنه من أجل أن يكتب الملك حكمته للجيل القادم، من أجل أن يخطّ حكيم الأمة موعظته لأبناء بلده، من أجل أن يدوّن الكهنة قوانين البلاد، من أجل أن تتغزّل ملكة بحبيبها الفارس، من أجل أن يعلن الطبيب أسرار العلاج، من أجل أن ينافس صاحب الإزميل زميله بجمال الخط وقوّة الشعر، من أجل أن يناشد العبد إلهه بكلام مكتوب، من أجل أن يرد الله فتصير البلاد قابلة للعيش.
سنوات من الصبر من أجل جملة واحدة، عمر من التعب من أجل كلمتين. حفرٌ في الصخر حرفاً حرفاً وخلوداً خلوداً.
أما الآن، فالأحرف جاهزة ومرتّبة على الكيبورد، وبإمكان أي جاهل أن يكتب ما يشاء، دون تعب أو صبر أو حتى تفكير. الأحرف جاهزة والجهلة ينسّقون فقط.
لم تعد الكتابة مرهقة ولا متطلّبة ولا معنية بالخلود لأسبوع قادم. لقد سقطت حرفة الكتابة كما سقط كل شيء من حولنا. سقطت حيث شاعت للجميع بلا استثناء.
أين التحدي إذن؟ أين التحدي داخل هذه الحرفة نفسها وبين ممارسيها؟ أو بلغة أخرى، ما هو تعريف الكتابة في عصر الفيسبوك؟

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s